نتيجة مباراة روما وساسولو اليوم 12-9-2021 في الدوري الايطالي



سيكون حدثا تاريخيا اليوم في العاصمة الإيطالية روما عندما يلتقي الذئاب أمام نظيره ساسولو في تمام الساعة العاشرة إلا ربع مساء بتوقيت مكة المكرمة، على ملعب الأوليمبيكو في المحطة الثالثة من منافسات الدوري الإيطالي.

ما الحدث التاريخي الذي تشهده قمة روما وساولو؟

نحن اليوم على موعد مع حدث تاريخي لا يظهر كثيرا في عالم الساحرة المستديرة، فاليوم سيوافق المباراة رقم 1000 للمدير الفني جوزيه مورينيو في مسيرته التدريبية والتي استمرت لسنوات طويلة سجل خلالها العديد من الألقاب والأرقام القياسية حتى أنه استحق لقب "السبيشيال وان".

موعد مباراة روما ضد ساسولو اليوم

وينتظر جمهور الذئاب اختبارا جديدا لفريقهم تحت قيادة مورينيو وذلك في تمام الساعة العاشرة إلا ربع مساء بتوقيت جزر القمر، الساعة العاشرة إلا ربع مساء بتوقيت المنامة، الساعة العاشرة إلا ربع مساء بتوقيت الدوحة، الساعة العاشرة إلا ربع مساء بتوقيت مقديشيو، الساعة العاشرة إلا ربع مساء بتوقيت موسكو، الساعة العاشرة إلا ربع مساء بتوقيت بغداد، الساعة العاشرة إلا ربع مساء بتوقيت بيروت، الساعة التاسعة إلا ربع مساء بتوقيت القاهرة، الساعة التاسعة إلا ربع مساء بتوقيت طرابلس، الساعة التاسعة إلا ربع مساء بتوقيت فلسطين، الساعة الحادية عشر إلا ربع مساء بتوقيت مسقط.

يسير نادي روما بخطى ثابتة في الدوري الإيطالي بعد مرور أسبوعين فقط، وهذا الأمر قد لا يعني شيئا خاصة أن الكالتشيو مازال طويلا، فالبداية جاءت أمام فيورنتينا وتفوق الذئاب بثلاثة أهداف مقابل هدف تناوب على تسجيلها كل من هنريك مخيتاريان وجوردان فيرتو "ثنائية"، وفي اللقاء الثاني أحرز رباعية مميزة في شباك ساليرنيتانا القادم لمسابقة الدوري لأول مرة في تاريخه، وتناوب على الرباعية كل من لورينزو بليجيريني "ثنائية" وجوردان فيرتو والوافد الجديد من تشيلسي تامي أبراهام.

أما ساسولو فيسير هو الآخر بالشكل الذي بدأ به الموسم الماضي، حين حقق الانتصار على هيلاس فيرونا خارج أرضه بثلاثة أهداف مقابل هدفين، وفي اللقاء الثاني فشل مهاجموه في ترجمة الفرص التي أتيحت له أمام المرمى ليخرج بنتيجة التعادل السلبي بدون أهداف.

التشكيل المتوقع لروما أمام ساسولو:

حراسة المرمى: باتريسيو.
خط الدفاع: فينا - سمولينج - مانشيني - كارسدورب.
خط الوسط:فيريتو - كريستانتي - الشعراوي - مخيتاريان.
خط الهجوم:زانيولو - شومورودوف.
اكتبلنا تعليق